اكتشف تاريخ عجمان الرائع من خلال زيارة المتاحف والقلاع والحصون فيها، وتعرف على الثقافة الإماراتية العريقة من خلال مشاهدة سباقات الهجن أو التجول في السوق القديم.

تحولت عجمان بشكل رائع ملفت للنظر، من قرية صيد هادئة إلى مدينة عصرية مفعمة بالنشاط. وعلى الرغم من أن الكثير من التغيرات قد حدثت خلال النصف الأخير من القرن، إلا أن الإمارة احتفظت بالتقاليد الثقافية الغنية وحافظت على تراثها العريق.

يمكنك في عجمان على طول الشريط الساحلي المساومة على الأسعار في الأسواق، وزيارة الداو يارد، واستكشاف متحف عجمان، وأن تتعرف على عشق المواطنين للخيول العربية في مربط عجمان، أو أن تهتف مشجعاً أحد الهجن العربية ذات السنام وهي في طريقها لأن تفوز في سباق الهجن.

في الوقت نفسه، بإمكانك أيضاً أن تستكشف القلاع والحصون في ملحقة المنامة شرق عجمان، وملحقة مصفوت في الجنوب من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تتشرب جوهر الحياة المحلية في القرى والبلدات التي تنعم بالهدوء.

المعالم

  • متحف عجمان
  • متحف المنامة
  • قلعة حصاة بويض
  • قلعة مصفوت

 

الوصول إلى نشاطات الثقافة والتراث في عجمان

تفتخر عجمان بامتلاكها مواقع أثرية عدة في مختلف مناطق الإمارة، حيث يقع متحف عجمان داخل المدينة بينما قلعة مصفوت ومتحف المنامة تتواجدان في مدينتيها التي تحتاج لساعة قيادة بالسيارة للوصول إليهما.